شريط الأخبار

ولله على الناس حج البيت

شبكة مساجدنا الدعوية – فلسطين منذ 0 ثانية 191

إن الحجّ ركنٌ ركينٌ من أركان الإسلام، ولا يصحّ إسلام عبدٍ إلا بالإيمان به، وقد أوجبه الله على من استطاع إليه سبيلًا، وللترغيب فيه أكثر جعل أجر من حجّ البيت فلم يرفث ولم يفسق مغفرة ذنوبه كلها، حتى يعود إلى بيته كيوم ولدته أمه.

روى البخاري ومسلم في صحيحيهما عن أبي هُرَيْرَةَ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ-، قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- يَقُولُ: »مَنْ حَجَّ لِلَّهِ فَلَمْ يَرْفُثْ، وَلَمْ يَفْسُقْ، رَجَعَ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمُّهُ« [رواه مسلم والبخاري].

وأما قوله: "يَرْفُثْ"، فالرفث يطلق على الجماع، ويطلق على التعريض به، وعلى الفحش في القول، وقال بعض العلماء: "الرفث: اسمٌ جامعٌ لكلّ ما يريده الرجل من المرأة"، وأما المراد بـ(الفسوق) هنا: هو "السيئات، وقيل: المعاصي، وقيل: قول الزور وقيل: غير ذلك"، ومعنى "رَجَعَ كَيَوْمِ وَلَدَتْهُ أُمّهُ" أي: "لا ذَنْبَ له؛ لأنّ ما أتى به من العمل قد كفّر سائر ذنوبه، فصار كيوم ولدته أمه لا ذنب له"، يقول القرطبي: "هَذَا يتَضَمَّن غفران الصَّغَائِر والكبائر والتبعات"، زاد العيني: "ويُقَال: هَذَا فِيمَا يتَعَلَّق بِحَق الله؛ لِأَنّ مظالم النَّاس تحْتَاج إِلَى استرضاء الْخُصُوم".

وروى الترمذي في سننه بسند حسن عن عَبْد اللَّهِ بْن مَسْعُودٍ -رضي الله عنه- قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-: »تَابِعُوا بَيْنَ الحَجِّ وَالعُمْرَةِ، فَإِنَّهُمَا يَنْفِيَانِ الفَقْرَ وَالذُّنُوبَ كَمَا يَنْفِي الكِيرُ خَبَثَ الحَدِيدِ، وَالذَّهَبِ، وَالفِضَّةِ، وَلَيْسَ لِلْحَجَّةِ المَبْرُورَةِ ثَوَابٌ إِلَّا الجَنَّةُ« [رواه الترمذي].

ومعناه كما قال الطيبي: "إذا حججتم فاعتمروا، أو إذا اعتمرتم فحجوا"، فإنه ينفي الفقر ويزيله، و"هو يحتمل الفقر الظاهر بحصول غنى اليد، والفقر الباطن بحصول غنى القلب"، و"مثّل متابعة الحجّ والعمرة في إزالة الذنوب بإزالة النار خبث الحديد وغيره وقد خصّ الحديد وبدأ به مع كونه أشدّ المنطبعات صلابةً، وأكثرها خبثًا"، "إشارة إلى أن الفقر وإنِ اشتدّ، والذنوب وإن خبثت وعظمت، يزيلهما المداومة على النسكين".

وروى مسلم في صحيحه عن عمرو بن العاص -رضي الله عنه- قال: لَمَّا جَعَلَ اللهُ الْإِسْلَامَ فِي قَلْبِي أَتَيْتُ النَّبِيَّ -صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ-، فَقُلْتُ: ابْسُطْ يَمِينَكَ فَلْأُبَايِعْكَ، فَبَسَطَ يَمِينَهُ، قَالَ: فَقَبَضْتُ يَدِي، قَالَ: »مَا لَكَ يَا عَمْرُو؟« قَالَ: قُلْتُ: أَرَدْتُ أَنْ أَشْتَرِطَ، قَالَ: »تَشْتَرِطُ بِمَاذَا؟« قُلْتُ: أَنْ يُغْفَرَ لِي، قَالَ: »أَمَا عَلِمْتَ أَنَّ الْإِسْلَامَ يَهْدِمُ مَا كَانَ قَبْلَهُ؟ وَأَنَّ الْهِجْرَةَ تَهْدِمُ مَا كَانَ قَبْلَهَا؟ وَأَنَّ الْحَجَّ يَهْدِمُ مَا كَانَ قَبْلَهُ؟« [رواه الترمذي].

فهنيئاً لحجاج بيت الله الحرام المخلصين في حجهم والمبتعدين عن الرفث والفسوق، فقد بشرهم رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بمغفرة ذنوبهم وعودتهم كيوم ولدتهم أمهاتهم.

أسأل الله تعالى أن يفتح لنا الحدود والسدود وأن يفك الحصار عنا وأن يمكننا من حج بيت الله الحرام، والحمد لله رب العالمين.

مقالات مشابهة

ولله على الناس حج البيت

منذ 0 ثانية

شبكة مساجدنا الدعوية – فلسطين

الصدقة في رمضان

منذ 2 دقيقة

شبكة مساجدنا الدعوية – فلسطين

نصر الله ومعيته لعباده المؤمنين في أحنك الظروف

منذ 7 دقيقة

شبكة مساجدنا الدعوية – فلسطين

من وظائف المربي على طريق الدعوة إلى الله

منذ 7 دقيقة

شبكة مساجدنا الدعوية – فلسطين

الوسائط

هدفنا الارتقاء بأداء العاملين في إدارة المساجد وتطوير الأنشطة المسجديةإقرء المزيد عنا

كُن على تواصل !!

آخر الأخبار

ولله على الناس حج البيت

منذ 0 ثانية191
هَذا هُوَ الإِسْلامُ.. الْتِحامٌ بِالْجُمْهُورِ وَتَبَنٍّ لِلْهُمُومِ

منذ 34 ثانية173
مسجد صلاح الدين الأيوبي - رفح الشرقية

منذ 42 ثانية265
Masjedna © Copyright 2019, All Rights Reserved Design and development by: Ibraheem Abd ElHadi