شريط الأخبار

اختلال النية

أ. محمد عبدو - باحث شرعي منذ 0 ثانية 204

فمن السلوكيات الخاطئة التي قد يُصاب بها الدعاة أثناء سيرهم في الطريق اختلال نياتهم، وفسادها في بعض الأحيان وافتقادها إلى الإخلاص، وإصابتها بشوائب الشرك والرياء.

والإخلاص هو أمر في أعماق القلب، لا يطلع عليه أحد إلا الله تبارك وتعالى، ولكنه يتجلى في أمور عديدة، وثمرته تبدو واضحة جلية في مجال الدعوة.

ومن هنا نرى الفرق واضحاً بين رجلين تساويا في أمور كثيرة ولكنهما اختلفا في الإخلاص، ويتجلى الإخلاص عند الداعية في أن لا يريد من دعوته إلا الله.

من صور اختلال النية عند بعض الدعاة:

1. رغبتهم في الحصول على مكانة اجتماعية مرموقة تُعطيهم نوعاً من الوجاهة بين العامة.

1. التحدث كثيراً عن إنجازاتهم وأعمالهم وآثارهم، ومناقبهم، وفضلهم على العمل الإسلامي عامة، وفي مجال الدعوة خاصة.

2. عدم سعادتهم إذا تحقق الخير للدعوة على يد أحد غيرهم، وإصابتهم بالغم والحزن والهم إذا ما تفوق الآخرون عليهم ووجدوا القبول عند العامة.

3. حرصهم على نيل قسطاً وافراً من المدح والثناء، وتغير نفوسهم عند الذم وحدوث النقد لأعمالهم.

4. طلبهم للمنفعة وحرصهم على الحصول على المكسب جرّاء دعوتهم، سواءً كان المكسب مادياً أو معنوياً.

5. الرغبة في الظهور وتولي المناصب القيادية والحرص عليها والتمسك بها وعدم الرضا بغيرها للعمل في صفوف الدعاة.

6. العجب والاغترار بالقدرات والإمكانات وإبراز فضلها على العمل الدعوى، وتكرار ذلك كثيراً بمناسبة وغير مناسبة.

مقالات مشابهة

اختلال النية

منذ 0 ثانية

أ. محمد عبدو - باحث شرعي

بين الإسلام الفكر الإسلامي

منذ 16 ثانية

د. يوسف علي فرحات – داعية إسلامي

التعاون الدعوي

منذ 1ساعة

د. يوسف علي فرحات – داعية إسلامي

النفس .. "أوصافها وخطورتها على القلب"

منذ 2 ساعة

د. يوسف علي فرحات – داعية إسلامي

الوسائط

هدفنا الارتقاء بأداء العاملين في إدارة المساجد وتطوير الأنشطة المسجديةإقرء المزيد عنا

كُن على تواصل !!

آخر الأخبار

اختلال النية

منذ 0 ثانية204
أيها المؤذن! إياك وتحمل الإثم

منذ 12 ثانية252
بين الإسلام الفكر الإسلامي

منذ 16 ثانية191
Masjedna © Copyright 2019, All Rights Reserved Design and development by: Ibraheem Abd ElHadi