شريط الأخبار

اعتكاف العشر الأواخر من شهر رمضان .. سنّة نبويّة وفعالية دعويّة تربويّة

قسم تطوير الأنشطة المسجدية منذ 0 ثانية 388

الحمد لله الواحد القهار، الحمد لله مقلب الليل والنهار، الحمد لله الذي بلغنا شهر رمضان، ونسأله تعالى أن يجعلنا من عتقاء هذا الشهر الكريم، وأصلي وأسلم على سيد الخلق محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه وسلم، أما بعد:

عندما نتيه في دروب الحياة، وننغمر في متاعها وملذاتها، وننشغل بأعمالنا وأقواتنا عن الزاد الذي لابدّ أن نعده ليوم لابدّ منه، تأتي مواسم الطاعات لتكون فرصةً لغسل القلوب وطهر النفوس، فهذا شهر رمضان شهر التوبة والمغفرة، فرصة لكسب الحسنات والأجر بإذن الله قال فيه الحبيب المصطفى: »من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه« [رواه البخاري ومسلم].  

وإن كان هلال رمضان قد أضلنا فهذه أيامه تسابقنا ولياليه لا تستأذن بالرحيل، تمر على عجلٍ ولم يتبقى إلا القليل، العشر الأواخر من رمضان، أيام الحصاد والقبول -بإذن الله-، وقد ثبت أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان أكثر اجتهادا للطاعات والعبادات في العشر الأواخر من رمضان، ففي صحيح مسلم عن عائشة -رضي الله عنها-: »أن النبي -صلى الله عليه وسلم- كان يجتهد في العشر الأواخر مالا يجتهد في غيرها« [رواه مسلم].  

فكان يكثر من العبادة والذكر والتقرب إلى الله -عز وجل- وكان يحرص أشد الحرص على التزام المسجد والاعتكاف فيه، فكان -صلى الله عليه وسلم- إذا أقبلت العشر الأواخر من رمضان، شدّ المئزر واعتكف في المسجد، وتفرغ للعبادة والصلاة، وقد كان -صلى الله عليه وسلم- »يعتكف في كلِّ رمضان عشرة أيام فلما كان العام الذي قبض فيه اعتكف عشرين يوماً« [رواه البخاري].  

فالاعتكاف في المساجد خلال العشر الأواخر من رمضان هي سنةٌ محمدية وعبادةُ ربانية، وما أعظمها من عبادة عندما تلقي الدنيا بهمومها وشغلها ومتاعها وراء ظهرك وتترك الأهل والأصحاب، وتصاحب نفسك عشر أياماً وليالي متتالية تقبل فيها على الله، تقضيها بالصوم والذكر والتسبيح والتهليل والقيام والتلاوة، وتعيد النظر في سجلات قلبك وتحاسب نفسك قبل أن تحاسب، راجياً بذلك أن تكون من أولئك الذين يعتق الله رقابهم في آخر ليلة من رمضان.

فليس بالعاقل من ترك هذه الأيام والليالي واغتنم الأجر ليكون من عتقاء الشهر، فكم هي الساعات الطويلة التي نقضيها في لهو الدنيا وشغلها ونبخل على أنفسنا بساعات قليلة نكون فيها قرب المولى عز وجل، فكثير من المسلمين من كانت الدنيا هي الأهم في ميزانه فترك اعتكاف العشر الأواخر من رمضان ومضى يواصل حياته، وفي ذلك يعلق الإمام الزهري -رحمة الله عليه- بقوله: "عجباً للمسلمين تركوا الاعتكاف مع أن النبي -صلى الله عليه وسلم- ما تركه منذ قدم المدينة حتى قبضه الله -عز وجل-".

فكان لا بدّ من إحياء هذه السنة المحمدية ودعوة الناس للاعتكاف في المساجد خلال العشر الأواخر من رمضان.

تفاصيل الفعالية:

تعتبر فعالية الاعتكاف والتي هي سنة عن النبي -صلى الله عليه وسلم- من الفعاليات التربوية والدعوية التي ترتقي بالنفس البشرية التي انتقلت من بيئة الدنيا إلى بيئة الآخرة، حيث الذكر والتسبيح والطيب من القول، لذا كان لزاما على إدارة المسجد أن تحث رواده على ضرورة اعتكاف هذه الليالي العشر، فمن لم يستطع أن يعتكف ليلا أو نهارا فليعتكف ليلا فقط.

خطوات التنفيذ:

1. تقوم إدارة المسجد بإصدار إعلانها الخاص باعتكاف العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك، وذلك قبل قدومها بأسبوع على الأقل.

2. تحديد رسوم تؤخذ من الراغبين في الاعتكاف لتسيير أموره وتأمين المأكل والمشرب للجميع.

3. تجهيز أماكن لاستقبال المعتكفين وتهيأت أجواء المسجد لذلك.

4. تفقد أمور غرف الاعتكاف إن وجدت، والمرافق الأخرى.

5. إعداد برنامج للاعتكاف يتمثل بالتالي:

- صلاة التهجد.

- لقاء الفجر وقراءة المأثورات.

- صلاة الشروق.

- لقاء الضحى وقراءة من كتاب.

- لقاء المساء وقراءة المأثورات.

- لقاءات الدعوية وتربوية منوعة بعد أداء صلاة التراويح.

اختتام الفعالية:

يتم اختتام الفعالية بعقد لقاء أخوي يجتمع فيه المعتكفون تحت شعار: "تناصح وتغافر"، وتقييم أداء إدارة المسجد والقائمين على هذه الفعالية، وتكون هناك كلمة طيبة يتخللها الوصايا والحث على المداومة في فعل الخيرات، من صيام وقيام وتلاوة للقرآن، ثم يقوم الجميع يتصافحون ويتعانقون ويدعون شهر الخير والبركة بدموع حارة تنهار من عيون الموحدين لفراق هذا الشهر العزيز على قلوب كل المؤمنين.

مقالات مشابهة

عشرون وسيلة لإنجاح اجتماعات إدارة المسجد

منذ 2 دقيقة

قسم تطوير الأنشطة المسجدية

مهارة اتخـاذ القــرار في الفعاليات والأنشطة المسجدية

منذ 11 دقيقة

قسم تطوير الأنشطة المسجدية

الوسائط

هدفنا الارتقاء بأداء العاملين في إدارة المساجد وتطوير الأنشطة المسجديةإقرء المزيد عنا

كُن على تواصل !!

آخر الأخبار

اعتكاف العشر الأواخر من شهر رمضان .. سنّة نبويّة وفعالية دعويّة تربويّة

منذ 0 ثانية388
المسجد العمري الكبير – حي الدرج

منذ 25 ثانية590
تصور لإقامة فعاليات مسجدية في الذكرى السنوية للنكبة الفلسطينية

منذ 1دقيقة329
Masjedna © Copyright 2019, All Rights Reserved Design and development by: Ibraheem Abd ElHadi