شريط الأخبار

ما فضل الحج والعمرة؟

شبكة مساجدنا الدعوية – فلسطين منذ 0 ثانية 114

قال الله تعالى: ﴿وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ]آل عمران:97[.

وعن عبد الله بن عمر -رضي الله عنهما- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: »بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله، وأن محمداً رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وحج البيت، وصوم رمضان« [رواه البخاري].

وفي الحديث دليل على وجوب الحج وهو ركن من أركان الإسلام من استطاع إليه سبيلاً ، كما يقول الله تعالى: ﴿وَلِلَّهِ عَلَى النَّاسِ حِجُّ الْبَيْتِ مَنِ اسْتَطَاعَ إِلَيْهِ سَبِيلاً وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنِ الْعَالَمِينَ ]آل عمران:97[.

ومن رحمة الله تعالى وتيسيره أن جعل الحج مرةً في العمر، قال -صلى الله عليه وسلم-: »الحج مرةً، فمن زاد فهو تطوع« [رواه أبو حديث صحيح]، فيجب على المسلم أن يبادر بالحج عند الاستطاعة، فإن الإنسان قد يعرض له من الموانع ما يعرض.

وقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: »تعجلوا إلى الحج فإن أحدكم لا يدري ما يَعْرِضُ له« [أخرجه أحمد وهو حسن]، ولا بد من المسارعة إلى فعل الخيرات، كما يقول الله سبحانه: ﴿وَسَارِعُوا إِلَى مَغْفِرَةٍ مِنْ رَبِّكُمْ وَجَنَّةٍ عَرْضُهَا السَّمَاوَاتُ وَالأرْضُ ]آل عمران:133[، وقال الله تعالى: ﴿فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ]البقرة:148[.

فضل الحج والعمرة:

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: »من حج فلم يَرْفُثْ ولم يَفْسُقْ رجع من ذنوبه كيومَ ولدته أمه« [رواه البخاري ومسلم]، ففضل الحج وثوابه عظيم عند الله تعالى، ويرجع الحاج من حجه طاهراً، يوم ولدته أمه، بشرطين:

الأول: لم يَرْفُثْ والرَّفَثُ: الجماع ودواعيه.

الثاني: ولم يَفْسُقْ والفسوق: الخروج عن طاعة الله تعالى بفعل المعاصي، ومنها محظورات الإحرام، كما قال الله تعالى: ﴿فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلا رَفَثَ وَلا فُسُوقَ وَلا جِدَالَ فِي الْحَجِّ ]البقرة:197[.

فإذا أحرم الحاج من الميقات فليلتزم شعائر الله، وَلْيَنْتَهِ عما ينافي الإخلاص لله تعالى وقَصْدَ بيته الحرام، فلا يرفث ولا يفسق ولا يخاصم ولا ينازع، لأن ذلك ينافي حكمة الحج، فاحرص أيها الحاج على تحقيق أسباب المغفرة.

ويجب على المسلم إذا عزم على الحج أن يعرف أحكامه، ويعرف كيفية أدائه، لأن شرط قبول العبادة: أن تكون خالصة لوجه الله تعالى، موافقة لهدي النبي -صلى الله عليه وسلم-، قال -صلى الله عليه وسلم-: »لتأخذوا مناسككم« [رواه مسلم].

وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال: سئل رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أيُّ العمل أفضل؟ قال: »إيمان بالله ورسوله« قيل: ثم ماذا؟ قال: »الجهاد في سبيل الله« قيل: ثم ماذا؟ قال: »حج مبرور« [متفق عليه].

ومعني الحج المبرور أي المقبول، وله صفات:

1. أن يكون صاحبه بعيدا عن الذنوب والمعاصي.

2. أن يكون حسن الخلق، ولين الجانب، كما كان -صلى الله عليه وسلم- في حجته،

3. أن تكون النفقة من الحلال، فقد قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: »إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً« [رواه مسلم].

4. الإخلاص لله تعالى والتأسي برسول الله -صلى الله عليه وسلم-.

قال ابن عبد البر -رحمه الله- في التمهيد: »الحج المبرور هو الذي لا رياء فيه ولا سمعة، ولا رفث ولا فسوق، ويكون بمال حلال« [رواه مسلم].

ويجب على الحاج أن يعظم شعائر الله تعالى، مستشعرا عظمة الله تعالى، فيؤدي مناسكه كما أمر الله تعالى وكما فعل النبي -صلى الله عليه وسلم-، قال الله تعالى: ﴿ذلِك وَمَنْ يُعَظِّمْ حُرُمَاتِ اللَّهِ فَهُوَ خَيْرٌ لَهُ عِنْدَ رَبِّهِ ]الحج:30[، وقال الله تعالى: ﴿ذلِك وَمَنْ يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإِنَّهَا مِنْ تَقْوَى الْقُلُوبِ ]الحج:32[.

ومن شعائر الله مناسك الحج ، قال الله تعالى: ﴿إِنَّ الصَّفَا وَالْمَرْوَةَ مِنْ شَعَائِرِ اللَّهِ ]البقرة :158[، وعن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: »العمرة إلى العمرة كفارة لما بينهما، والحج المبرور ليس له جزاء إلا الجنة« [رواه البخاري ومسلم]، ففي الحديث دليل على فضل الحج المبرور فالعمرة إلى العمرة كفارة تكفر الذنوب الصغائر والحج إذا كان مقبولا فإن جزاءه الجنة.

مقالات مشابهة

ما فضل الحج والعمرة؟

منذ 0 ثانية

شبكة مساجدنا الدعوية – فلسطين

استعد لشهر رمضان

منذ 3 دقيقة

شبكة مساجدنا الدعوية – فلسطين

أخطاء المؤذنين

منذ 13 دقيقة

شبكة مساجدنا الدعوية – فلسطين

الوسائط

هدفنا الارتقاء بأداء العاملين في إدارة المساجد وتطوير الأنشطة المسجديةإقرء المزيد عنا

كُن على تواصل !!

آخر الأخبار

ما فضل الحج والعمرة؟

منذ 0 ثانية114
مسجد المغربي - حي الدرج

منذ 32 ثانية131
من أدوية القلب المريض ذكر الله

منذ 37 ثانية168
Masjedna © Copyright 2019, All Rights Reserved Design and development by: Ibraheem Abd ElHadi