شريط الأخبار

التعاون بالمعروف بين إدارة المسجد وأهل الحي لإزالة المنكرات

قسم تطوير الأنشطة المسجدية منذ 0 ثانية 406

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: يقول الله تعالى: ﴿أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنْفُسِكُمْ [آل عمران:165].

المشهورُ في سببِ نزولِ هذه الآيةِ الكريمةِ أنها نزلت في المسلمين الذين شهدوا غزوة أُحُد، وذلك حين ابتُلوا بقتل سبعين مِن خِيارهم -رضي الله عنهم- بخلاف الجرحى، وأُصيب النبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- في هذه المعركة؛ وما ذاك إلا لأنهم خالفوا أمر الله تعالى وعصوا نبيّه -عليه الصلاة والسلام- فكانت المصيبة يوم أُحُد، ولمّا تعجبوا وقالوا: "أنَّى هذا"، ومن أَين أصابنا هذا الذي أصابنا ونحن مسلمون، وهم مشركون، وفينا نبي اللَّه -صلى اللَّه عليه وسلم- يأتيه الوحي من السَّماء، وعدوّنا أهل كفر باللَّه وشرك؟! جاءهم الجواب من الرّب سبحانه: قل لهم يا محمد: هو من عند أنفسكم، بسبب ذنوبكم، ومخالفتكم أمر نبيكم، وترككم طاعته في هذا اليوم، لا من عند غيركم، ولا من قِبَل أحد سواكم.

فيا رحماك يا رب! إذا كان هذا البلاء نزل بالمسلمين يوم أُحُد بسبب مخالفتهم للنبيّ -صلى الله عليه وسلم-، والنبيّ -عليه الصلاة والسلام- بين أظهرهم، وهم في خير القرون، ويقاتلون في سبيل الله -تعالى-، فكيف بنا اليوم نرجو نصراً على عدونا وقد عصينا أمر ربنا، وابتعدنا عن ديننا، وقاتل بعضنا تحت رايات جاهلية! ثم نقول بعد ذلك كما قال الأولون: "أنَّى هذا"!

كلُ ذلك وربّ الكعبة بذنوبنا ومعاصينا، وفرقتنا وتشرذمنا إلى شيع وأحزاب، كلُّ حزب بما لديهم فرحون، وكلٌّ يدّعي وصلاً بالدين، وبهدي سيد المرسلين!

إخواني:

وحتى تسير السفينة سيراً آمناً مطمئناً، لابد من القيام بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وبشتى الوسائل الصحيحة المتاحة، ومن تلك الوسائل تعاون إدارة المسجد مع أهل الحي في البلدة بنشر الخير بين الناس، ونهيهم وتحذيرهم من الشر وعواقبه المريرة، وتذكيرهم بما وقع لأفضل العباد بعد الأنبياء عليهم السلام مع ما فيهم من الخير والصلاح، لذلك علينا أن نقوم بإنكار المعاصي والجرائم التي تكاد لا تخلو منها حارة ولا قرية ولا مدينة في هذا الزمان، مع تفاوت تلك المعاصي في قلة انتشارها وكثرته، وحجمها من صغار وكبار، وذلك من خلال الخطوات التالية:

1. القيام بحصر للمنكرات في محيط المنطقة التي يوجد فيها المسجد.

2. البدء بعلاج المنكر الأكبر، فإن لم نستطع ننتقل للذي بعده.

3. التواصل والتشاور مع أهل العلم والدعاة لبحث كيفية علاج هذه المنكرات أو التخفيف منها، وكذلك أهل بلدك لأنهم أعلم بحال بلدك من غيرهم.

4. ديننا قائم على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فمع ممارسة النهي عن المنكر يجب أن نقدم للمجتمع المعروف، بل البدء به هو الأصل، فليس صحيحاً ألا يسمع المجتمع منا إلا نبرة الإنكار فقط، بل من نشر المعروف بالدروس والمواعظ، أو على الأقل عن طريق خطب الجمعة؛ كل ذلك بحسب الطاقة.

فإن منعنا من ذلك كله فلن نعجز أن نري المجتمع منا صدقاً في الالتزام بهذا الدين، نتمثله بالصدق في أقوالنا وأفعالنا، فتلك ليست بهينة، فقد كسب بها النبي صلى الله عليه وسلم أنصاراً لدينه بسبب صدقه وأمانته، وشمائله الطيبة التي جعلت الناس يقولون: ما كان هذا ليكذب على ربه وهو لا يكذب في حديث الناس.

كما نوصي بالتعاون مع أهل الحي في إزالة المنكرات التي تقع في المحلات التجارية ونحوها وذلك بتشكيل حملة من الأخيار كل فرد يتخصص بنوع معين من المحلات، من خلال تقديم رسالة تقدم داخل مظروف، مع نصيحة وكلمات طيبة، ومن تلك المحلات التي يمكن أن تشملها هذه الرسائل:

1. إلى كل من أجر محلاً يباع فيه المنكر.

2. أصحاب المحلات التي تبيع الدخان.

3. المكتبات التي تبيع المجلات.

4. محلات بيع الأغاني

5. محلات بيع أشرطة الفيديو.

6. محلات بيع الشيشة والمعسل.

7. إلى أصحاب مقاهي الإنترنت.

8. إلى الكازينوهات المقاهي والاستراحات.

9.  محلات الخياطة.

10. محلات بيع الدشوش، وغيرها.

وبهذه الطريقة التي لابد أن يسبقها الإخلاص لله تعالى، ودعاؤه جل وعلا أن يجعل العمل نافعاً وسبباً لإزالة الفساد ينتشر الخير في الحي، ويتوسع المشروع بانتشار آثاره الطيبة، وتكون سنة حسنة لأهالي الأحياء الأخرى، وبذلك يعم الخير، وتنزل رحمة الله، ويرتفع البلاء، ويحق نصر الله للمؤمنين.

نسأل الله أن يوفق الجميع إلى مرضاته، فهو الموفق والهادي إلى سواء السبيل، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين، والحمد لله رب العالمين.

مقالات مشابهة

التفويض في الفعاليات والأنشطة الدعوية المسجدية

منذ 1دقيقة

قسم تطوير الأنشطة المسجدية

فعالية "جسر المحبة" .. والدعوة الفردية إلى الله

منذ 27 دقيقة

قسم تطوير الأنشطة المسجدية

الوسائط

هدفنا الارتقاء بأداء العاملين في إدارة المساجد وتطوير الأنشطة المسجديةإقرء المزيد عنا

كُن على تواصل !!

آخر الأخبار

التعاون بالمعروف بين إدارة المسجد وأهل الحي لإزالة المنكرات

منذ 0 ثانية406
مسجد علي بن مروان - حي التفاح

منذ 3 ثانية428
آدابُ الزيارةِ والزياراتِ المفاجئةِ في الإسلامِ

منذ 35 ثانية437
Masjedna © Copyright 2019, All Rights Reserved Design and development by: Ibraheem Abd ElHadi