التحذير من تصاعد الاقتحامات اليهودية للمسجد الأقصى

حذرت هيئات مقدسية، من تصاعد الاقتحامات اليهودية للمسجد الأقصى، بمناسبة عيد الفصح، الذي يبدأ في العاشر من الشهر الجاري، ويستمر أسبوعا.

وقالت “الهيئة الإسلامية العليا”، و”دائرة الإفتاء”، و”مجلس الأوقاف والشؤون والـمقدسات الإسلامية”، ودائرة “أوقاف القدس”، في بيان مشترك، إنها تحذر من “دعوات مسعورة لـمنظمات الهيكل الـمزعوم والـمتطرفين لاقتحامات واسعة للـمسجد الأقصى “.

وأضافت:” هناك دعوات واسعة لاقتحام الـمسجد الأقصى بكثافة بشرية تحت حماية شرطة الاحتلال، واصطحاب الأطفال وإقامة حفل البلوغ ودعوات لشرب الخمر في ساحات الـمسجد، وتقديم قرابين وذبائح”.

وكانت جماعات يهودية متشددة، قد دعت إلى اقتحام المسجد الأقصى، بشكل موسع، خلال فترة عيد الفصح.

كما دعت إلى تقديم قرابين من الذبائح، عند القصور الأموية الملاصقة للمسجد الأقصى، والتي تعتبر جزءا من أراض دائرة الأوقاف الإسلامية.

وقال البيان المشترك:” في الوقت الذي تدّعي فيه سلطات الاحتلال الإسرائيلي أنها تريد التهدئة في القدس والـمسجد الأقصى الـمبارك، فإنها تسمح للـمنظمات الـمتطرفة الإرهابية بالتحريض ودعوة جمهور الـمتطرفين لاقتحامات واسعة للـمسجد تحت ما يُسمى عيد الفصحي”.

وحذرت الهيئات المقدسية من الدعوات لتقديم القرابين في منطقة القصور الأموية يوم الخميس القادم.

وقالت:” إننا إزاء ذلك، ندعو شعبنا الـمرابط من جميع محافظات فلسطين وفلسطينيي الداخل والقدس شد الرحال إلى الـمسجد الأقصى الـمبارك لتعزيز إسلاميته والصلاة فيه”.

وعادة ما تشهد فترة الأعياد اليهودية توترا في المسجد الأقصى ومدينة القدس.

trtarabic.tv

تم ارسال التعليق