مشروع عمرة النخبة الثالثة للأخوة العاملين في إدارة الأنشطة المسجدية

مقدمة:

من المعلوم أن للشباب دور كبير في رقي المجتمع وتقدمه، ولذا نرى تنافساً كبيراً بين المؤسسات والمنظمات والهيئات للعمل في الوسط الشبابي وتوجيه مساره كل حسب برنامجه وأهدافه. وحرصاً منا في شبكة مساجدنا الدعوية على الارتقاء بالمستوى الديني والتربوي والقيادي للشباب المسلم؛ جدير أن نقوم بهذا الدور المتمثل باحتضان هؤلاء الشباب والعمل معهم عبر برامج دينية، تربوية، ثقافية، فكرية،  وقيادية، غالباً ما يفتقر إليها الشباب المسلم المتحمس المقبل على العمل الإسلامي.

ومن الحاجات الأساسية التي تعوزها مجتمعاتنا العربية بشكل عام والشباب المسلم بشكل خاص هو الاستناد إلى فكر نقي سليم وإلى امتلاك مهارات التفكير والتحليل والقدرة على استشراف المستقبل؛ والتعرف على تجارب وخبرات أقرانهم في العمل الدعوي والتربوي.

ومن هنا قررنا القيام بمشروع "العمرة" التي تعتبر من المسائل المهمة للشاب المسلم وليس أقلها أهمية مضاعفة للأجور ومكفرة للذنوب, ناهيك أنه ومن خلال هذه العمرة يتعرف الشباب على أهل العلم والعمل الميداني التربوي والدعوي، وكذلك على إخوانهم المسلمين من كافة أنحاء العالم الذين جاءوا إلى تلك البقعة الطاهرة من أجل أهداف سامية ونبيلة تتمثل بطاعة الله عز وجل وإتباع هدي نبينا محمد صلى الله عليه وسلـم، وبذلك تتسع آفاقهم وتزداد مساحة المعرفة لديهم، خاصة ما تعيشه غزة من حصار مطبق وعدوان آثم، إضافة لما تشهده البلدان العربية من تحولات وتغيرات قد تكون علامة فارقة في التاريخ ككل، يشاهدونها، ويشاركوا في صناعتها، وتأتي هذه العمرة كجهد موازٍ ومساندٍ للجهود الدعوية والتربوية والقيادة المبذولة من قبل المحاضن المختصة.

ملخص المشروع:

تتوق نفس كل مسلم إلى زيارة الأراضي المقدسة، وإذا كان الحج هو أحد أركان الإسلام الخمسة فإن العمرة هي الحج الأصغر وهي مأخوذة من الاعتمار أو الزيارة (زيارة الأراضي المقدسة) وفيها يحرم المعتمر من الميقات ويطوف طواف العمرة ثم يسعى ويحل من إحرامه بالحلق أو التقصير. فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلـم: «العُمْرَةُ إِلَى العُمْرَةِ كَفَّارَةٌ لِمَا بَيْنَهُمَا، وَالحَجُّ المَبْرُورُ لَيْسَ لَهُ جَزَاءٌ إِلَّا الجَنَّةُ».

وتحقيقاً لحلم الراغبين بزيارة البلد الحرام فإننا سنقوم - بإذن الله -  بتنفيذ مشروع رحلة النخبة الثالثة من فئة الشباب العاملين في مجال الدعوة إلى الله عز وجل لأداء العمرة، وذلك بهدف مساعدتهم على تأدية مناسك العمرة ولتكن رحلة تربوية إيمانية قيادية تعارفية.. العمرة جزء منها.

أهداف المشروع:

1. ممارسة التربية الدعوية والقيادية بشكل عملي خلال فترة الرحلة.

2. اكتشاف طاقات ومواهب وقدرات الشباب الدعوية والتربوية والقيادية لدى المشاركين.

3. تبادل الخبرات والتجارب بين الشباب المسلم العامل في الحقل الدعوي والتربوي.

4. استثمار رحلة العمرة في تعليم المشاركين بعض المسائل المهمة في دينهم ودنياهم.

5. تحقيق أمنية الشباب طلاب العلم الشرعي برؤية بيت الله الحرام ومعالم مكة المكرمة والمدينة المنورة.

6. تعريف الشباب طلاب العلم الشرعي بأهمية العمرة باعتبارها سنة من سنن النبي صلى الله عليه وسلـم.

7. مساعدة غير المستطيعين من الشباب طلاب العلم الشرعي في أداء مناسك العمرة.

8. غرس روح الأخوة والتآلف بين الشباب طلاب العلم الشرعي والمسلمين على اختلاف جنسياتهم ممن سيلتقون معهم أثناء زيارتهم لمكة المكرمة والمدينة المنورة.

السياسات العامة للمشروع:

1. التعاون مع أفضل مكاتب الحج والعمرة للتسهيل عملية السفر وسرعة استخراج التأشيرات لأداء العمرة.

2. التعاون مع سفارة المملكة العربية السعودية لتسهيل استخراج تأشيرة العمرة للمشاركين.

3. اختيار المشاركين الراغبين بالعمرة من فئة الشباب الناشطين في الحقل الدعوي والتربوي والمتميزين شريطة ألا يكونوا قد ذهبوا للعمرة سابقاً.

4. تشكيل فريق إداري يقوم بالتعاقد والتنسيق مع مكتب الحج والعمرة الذي تم اختياره لتسيير رحلة العمرة من "غزة" إلى المملكة العربية السعودية.

تفاصيل رحلة العمرة:

1. الفئة العمرية المستهدفة: هي من [20] إلى [23] عاماً فقط من الطلبة الناشطين في الحقل الدعوي والتربوي.

2. موعد الرحلة المتوقع: الانطلاق في تاريخ: 6/1/2015، والعودة في تاريخ: 20/1/2015 بإذن الله.

3. مدة الرحلة: [13] ليلة في السعودية، [6] أيام في المدينة المنورة، و[7] أيام في مكة المكرمة.

4. وسيلة السفر: الطيران المصري.

5. وسائل النقل الداخلية: حافلات ذات كفاءة عالية ومميزة.

|| للتسجيل والانتساب [ اضغط هنا ] ||

برنامج رحلة العمرة:

- التعارف وتقسيم المجموعات المختلطة من الدول الثلاث المشاركة.

- مسابقة في حفظ سور من القرآن الكريم والحديث الشريف أثناء تأدية العمرة.

- التعرف على كيفية أداء فريضة الحج والعمرة خطوة بخطوة.

- إقامة المحاضرات التربوية والإيمانية في العمرة.

- زيارة لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف.

- زيارة المزارات في المدينة المنورة، والمشاعر في مكة المكرمة.

- زيارة مجموعة من العلماء والدعاة والمؤسسات المشهورة في المملكة العربية السعودية.

- زيارة مركز توعية الجاليات في مكة المكرمة والمدينة المنورة.

- زيارة مؤسسة كسوة الكعبة في مكة المكرمة للتعريف على كيفية عمل الكسوة.

- عقد العديد من الأنشطة التربوية والقيادية خلال الرحلة

امتيازات للمشاركين في رحلة العمرة:

- توفير أغلب وجبات الطعام خلال الرحلة.

- تقديم مجموعة من الكتب العلمية كهدية لكل مشارك معنا.

- السكن في مكة المكرمة وفي المدينة المنورة قريب جداً من الحرمين.

- خصومات مختلفة من تكاليف العمرة حسب البلد المشارك.

الخاتمة والخلاصة:

بالنظر إلى تجربة في العامين السابقين في هذا المشروع، فإن المردود والأثر التربوي والدعوي المتوقع حصوله لدى المشاركين في هذا المشروع من النوعية بمكان، إلى الدرجة أننا نعتقد أنه لا يمكن تحصيله من خلال أي منشط أو فعالية أو محضن آخر.

فالاحتكاك الزمني والنوعي مع شباب من نفس الفئة العمرية وبنفس الاهتمام والنشاط الدعوي في جو إيماني ضمن برنامج معد مسبقاً يضبط ويوجه كل سلوك ومنشط داخل الرحلة، يجعل لهذا المشروع دسامة تربوية وإيمانية تدفعنا لحسن الاختيار وانتقاء العناصر المشاركة فيه بعناية واهتمام ليعكسوا تمثيلاً حقيقا للشريحة المقصودة وفي نفس الوقت يكونوا أهلا للاستفادة من هذه التجربة المميزة.

www.msajedna.ps

تم ارسال التعليق